+ الرد على الموضوع
صفحة 3 من 19 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 13 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 184
  1. #21
    عضو مشاركة - وفقها الله -
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    1,378
    مقالات المدونة
    70

    رد: يا أخوات من تشاركنا أسئلة في العقيدة ....


    الحمد لله ربِّ العالمين والصَّلاة والسَّلام على نبيِّنا محمد و على آله وصحبه وسلَّم
    أمّا بعدُ

    فهذه مشاركة مني لأخواتي أبدؤها تدرجًا وهي للعلامة حافظ الحكمي - رحمه الله - قال الشيخ محمد المدخليّ حفظه الله : الحافظ الحكمي شيخُ شيوخنا .


    س: ما أول ما يجب على العباد؟
    ج: أول ما يجب على العباد معرفة الأمر الذي خلقهم الله له, وأخذ عليهم الميثاق به وأرسل به رسله إليهم وأنزل به كتبه عليهم, ولأجله خلقت الدنيا والآخرة والجنة والنار وبه حقت الحاقة ووقعت والواقعة وفي شأنه تنصب الموازين وتتطاير الصحف وفيه تكون الشقاوة والسعادة وعلى حسبه تقسم الأنوار (ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور).


    س: ما هو ذلك الأمر الذي خلق الله الخلق لأجله ?
    ج: قال الله تعالى:( وما خلقنا السماوات والأرض وما بينهما لاعبين ما خلقناهما إلا بالحق ولكن أكثرهم لا يعلمون) وقال تعالى:( وما خلقنا السماء والأرض وما بينهما باطلا ذلك ظن الذين كفروا ) وقال تعالى:( وخلق الله السماوات والأرض بالحق ولتجزى كل نفس بما كسبت وهم لا يظلمون )وقال تعالى:( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) الآيات.

  2. #22
    عضو مشاركة - وفقها الله -
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    1,378
    مقالات المدونة
    70

    رد: يا أخوات من تشاركنا أسئلة في العقيدة ....

    حبذا أن تكون مشاركات الأخوات غير مشتثة فلا ننتقل مِن موضوع حتى نستوفيه وكل أخت تعتمد النقل عن عالم سلفي وأن يكون الأمر تدرج فما رأيكن أخواتي ؟

  3. #23
    عضو مشاركة - وفقها الله -
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    163
    مقالات المدونة
    1

    رد: يا أخوات من تشاركنا أسئلة في العقيدة ....

    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

    اخت الطيبة، السؤال اللذي وضعتيه قد تطرقت اليه في الصفحة السابقة أم مصطفى، و انا أجبت عليه ايضا، و أظن أن كل الأجوبة التي وضعتها من الاول كانت أجوبة العلماء السلفيين، وإن لحظت غير هذا في جواب فنبهيني عليه حفظك الله، أحسن كي نتدارك الخطأ معا بدليل،
    و بالنسبة لتدرج و الإلمام انا معك، و الهدف هو التطرق الى أسإلة قد تكون تخفى على الغير و بالتالي يكون نوع من الحماس و الفضول في البحث و التقدم،

  4. #24
    عضو مشاركة - وفقها الله -
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    163
    مقالات المدونة
    1

    رد: يا أخوات من تشاركنا أسئلة في العقيدة ....

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم شيماء وسمية مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا أختي اترك سؤال


    ما هي أنواع الكفر الأكبر؟
    في انتضار ردك اقتبس السؤال الفارط

  5. #25
    عضو مشاركة - وفقها الله -
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    1,378
    مقالات المدونة
    70

    رد: يا أخوات من تشاركنا أسئلة في العقيدة ....

    أي أخية أنت لم تفهميني ،أنا قلت كل واحدة منا تجمع كلام عالم سلفيّ بمسألة معينة ثم بعد أنْ نستوفيها حقها- في ظننا - ننتقل لغيرها هذا ما أعني ؟

  6. #26
    عضو مشاركة - وفقها الله -
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    5,508
    مقالات المدونة
    176

    رد: يا أخوات من تشاركنا أسئلة في العقيدة ....

    بارك الله فيكن أخواتى ونفع فكل ما نبغى هو النفع والفائدة وندعو الله تعالى التوفيق الى ذلك دائما
    وضد التوحيد: الشرك وهو أنواع ثلاثة، والحقيقة أنه نوعان: شرك أكبر، وشرك أصغر.
    فالشرك الأكبر : هو ما يتضمن صرف العبادة لغير الله أو بعضها، أو يتضمن جحد شيء مما أوجب الله من الأمور المعلومة من الدين بالضرورة كالصلاة، وصوم رمضان، أو يتضمن جحد شيء مما حرم الله، مما هو معلوم من الدين بالضرورة كالزنا والخمر ونحوها،
    أو يتضمن طاعة المخلوق في معصية الخالق على وجه الاستحلال لذلك، وأنه يجوز أن يطاع فلان أو فلانة، فيما يخالف دين الله عز وجل، من رئيس أو وزير أو عالم أو غيرهم
    فكل ما يتضمن صرف بعض العبادة لغير الله كدعاء الأولياء والاستغاثة بهم والنذر لهم، أو يتضمن استحلال ما حرم الله، أو إسقاط ما أوجب الله، كاعتقاد أن الصلاة لا تجب أو الصوم لا يجب أو الحج مع الاستطاعة لا يجب، أو الزكاة لا تجب، أو اعتقد أن مثل هذا غير مشروع مطلقًا، كان هذا كفرًا أكبر، وشركًا أكبر؛ لأنه يتضمن تكذيب الله ورسوله.
    وهكذا لو اعتقد حل ما حرّم الله مما هو معلوم من الدين بالضرورة كاستحلال الزنا والخمر، وعقوق الوالدين، أو استحل قطع الطريق أو اللواط أو أكل الربا، وما أشبه ذلك من الأمور المعروف تحريمها بالنص والإجماع - إذا اعتقد حلها كفر
    إجماعًا، نسأل الله العافية، وصار حكمه حكم المشركين شركًا أكبر.
    وهكذا من استهزأ بالدين، وسخر به حكمه حكمهم، وكفره كفر أكبر، كما قال الله سبحانه وتعالى:( قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لاَ تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ) ، وهكذا لو استهان بشيء مما عظمه الله احتقارًا له، وازدراء له، كأن يستهين بالمصحف، أو يبول عليه، أو يطأ عليه، أو يقعد عليه، أو ما أشبه ذلك استهانة به، كفر إجماعًا؛ لأنه بذلك يكون متنقصًا لله، محتقرًا له؛ لأن القرآن كلامه سبحانه وتعالى، فمن استهان به فقد استهان بالله عز وجل، وهذه الأمور قد أوضحها العلماء في باب حكم المرتد، ففي كل مذهب من المذاهب الأربعة ذكروا بابًا سموه: باب حكم المرتد، أوضحوا فيه جميع أنواع الكفر والضلال، وهو باب جدير بالعناية، ولا سيما في هذا العصر الذي كثرت فيه أنواع الردة، والتبس الأمر في ذلك على كثير من الناس، فمن عني به حق العناية عرف نواقض الإسلام، وأسباب الردة، وأنواع الكفر والضلال.



    للشيخ بن باز
    الرئاسة العمة للبحوث العلمية والإفتاء

    ما هو الشرك الأصغر ؟

  7. #27
    عضو مشاركة - وفقها الله -
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    163
    مقالات المدونة
    1

    رد: يا أخوات من تشاركنا أسئلة في العقيدة ....

    طيب أختي الان فهمتك...اذا الحمد لله،
    طيب اختي انا معك في ماذا تريدين ان نبدأ ،،،،،حياك الله و بياك

  8. #28
    عضو مشاركة - وفقها الله -
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    163
    مقالات المدونة
    1

    رد: يا أخوات من تشاركنا أسئلة في العقيدة ....

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم مصطفى السلفية مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكن أخواتى ونفع فكل ما نبغى هو النفع والفائدة وندعو الله تعالى التوفيق الى ذلك دائما
    وضد التوحيد: الشرك وهو أنواع ثلاثة، والحقيقة أنه نوعان: شرك أكبر، وشرك أصغر.
    فالشرك الأكبر : هو ما يتضمن صرف العبادة لغير الله أو بعضها، أو يتضمن جحد شيء مما أوجب الله من الأمور المعلومة من الدين بالضرورة كالصلاة، وصوم رمضان، أو يتضمن جحد شيء مما حرم الله، مما هو معلوم من الدين بالضرورة كالزنا والخمر ونحوها،
    أو يتضمن طاعة المخلوق في معصية الخالق على وجه الاستحلال لذلك، وأنه يجوز أن يطاع فلان أو فلانة، فيما يخالف دين الله عز وجل، من رئيس أو وزير أو عالم أو غيرهم
    فكل ما يتضمن صرف بعض العبادة لغير الله كدعاء الأولياء والاستغاثة بهم والنذر لهم، أو يتضمن استحلال ما حرم الله، أو إسقاط ما أوجب الله، كاعتقاد أن الصلاة لا تجب أو الصوم لا يجب أو الحج مع الاستطاعة لا يجب، أو الزكاة لا تجب، أو اعتقد أن مثل هذا غير مشروع مطلقًا، كان هذا كفرًا أكبر، وشركًا أكبر؛ لأنه يتضمن تكذيب الله ورسوله.
    وهكذا لو اعتقد حل ما حرّم الله مما هو معلوم من الدين بالضرورة كاستحلال الزنا والخمر، وعقوق الوالدين، أو استحل قطع الطريق أو اللواط أو أكل الربا، وما أشبه ذلك من الأمور المعروف تحريمها بالنص والإجماع - إذا اعتقد حلها كفر إجماعًا، نسأل الله العافية، وصار حكمه حكم المشركين شركًا أكبر.
    وهكذا من استهزأ بالدين، وسخر به حكمه حكمهم، وكفره كفر أكبر، كما قال الله سبحانه وتعالى:( قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لاَ تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ) ، وهكذا لو استهان بشيء مما عظمه الله احتقارًا له، وازدراء له، كأن يستهين بالمصحف، أو يبول عليه، أو يطأ عليه، أو يقعد عليه، أو ما أشبه ذلك استهانة به، كفر إجماعًا؛ لأنه بذلك يكون متنقصًا لله، محتقرًا له؛ لأن القرآن كلامه سبحانه وتعالى، فمن استهان به فقد استهان بالله عز وجل، وهذه الأمور قد أوضحها العلماء في باب حكم المرتد، ففي كل مذهب من المذاهب الأربعة ذكروا بابًا سموه: باب حكم المرتد، أوضحوا فيه جميع أنواع الكفر والضلال، وهو باب جدير بالعناية، ولا سيما في هذا العصر الذي كثرت فيه أنواع الردة، والتبس الأمر في ذلك على كثير من الناس، فمن عني به حق العناية عرف نواقض الإسلام، وأسباب الردة، وأنواع الكفر والضلال.


    للشيخ بن باز
    الرئاسة العمة للبحوث العلمية والإفتاء

    ما هو الشرك الأصغر ؟





    اختي ام مصطفى جزاك الله خيرا أضع ايضا اجابة الشيخ الفوزان حفظه الله على شكل نقاط



    أجيب على السؤال بإذن الله


    الكفر الأكبر خمس أنواع
    القسم الأول كفر التكذيب والدليل قوله تعالى :{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْكَافِرِينَ} [العنكبوت: 68]
    *القسم الثاني كفر الإباء والاستكبار مع التصديق والدليل قوله تعالى :{وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ} [البقرة: 34]
    *القسم الثالث كفر الظن والدليل قوله تعالى :{وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ قَالَ مَا أَظُنُّ أَنْ تَبِيدَ هَذِهِ أَبَدًا - وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا - قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلًا - لَكِنَّا هُوَ اللَّهُ رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِرَبِّي أَحَدًا} [الكهف: 35 - 38
    *القسم الرابع كفر الإعراض والدليل قوله تعالى:{وَالَّذِينَ كَفَرُوا عَمَّا أُنْذِرُوا مُعْرِضُونَ} [الأحقاف: 3]
    *القسم الخامس كفر النفاق والدليل قوله تعالى :{ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا فَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَفْقَهُونَ} [المنافقون: 3]

    من كتاب التوحيد للشيخ الفوزان



    و بالنسبة لسؤالك ماهو الشرك الأصغر ننتظر أختنا بنت عمر تجيب

    و مارأيكن ان نبدأ من هنا( الشرك) و تندرج فيه كما قالت بنت عمر

  9. #29
    عضو مشاركة - وفقها الله -
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    1,378
    مقالات المدونة
    70

    رد: يا أخوات من تشاركنا أسئلة في العقيدة ....

    س: ما هو الشرك الأصغر?


    ج: هو يسير الرياء الداخل في تحسين العمل المراد به الله تعالى قال الله تعالى ( فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا )وقال النبي ﷺ( أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر )فسئل عنه فقال( الرياء )ثم فسره بقوله ﷺ( يقوم الرجل فيصلي فيزين صلاته لما يرى من نظر رجل إليه ) ومن ذلك الحلف بغير الله كالحلف بالآباء والأنداد والكعبة والأمانة وغيرها قال ﷺ( لا تحلفوا بآبائكم ولا بأمهاتكم ولا بالأنداد )وقال ﷺ( لا تقولوا والكعبة ولكن قولوا ورب الكعبة )وقال ﷺ( لا تحلفوا إلا بالله) وقال ﷺ( من حلف بالأمانة فليس منا )وقال ﷺ( من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك )وفي رواية( وأشرك )ومنه قول ما شاء الله وشئت قال النبي ﷺ للذي قال له ذلك ( أجعلتني لله ندا بل ما شاء والله وحده ) ومنه قول لولا الله وأنت وما لي إلا الله وأنت وأنا داخل على الله وعليك ونحو ذلك, قال ﷺ( لا تقولوا ما شاء الله وشاء فلان ولكن قولوا ما شاء الله ثم شاء فلان )قال أهل العلم ويجوز لولا الله ثم فلان ,ولا يجوز لولا الله وفلان.اهـ
    أنا أنقلُ كلام العلامة حافظ الحكمي - رحمه الله تعالى - في هذا الباب . فيا أخواتي هاتين كلام أئمتنا في هذا الباب " الشرك الأصغر



  10. العضو التالي اسمه يقول للعضو [بنت عمر] جزاكم الله خيراً على هذه المشاركة القيمة ، نفع الله بها :


  11. #30
    عضو مشاركة - وفقها الله -
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    163
    مقالات المدونة
    1

    رد: يا أخوات من تشاركنا أسئلة في العقيدة ....


    اولا:
    الرسول ﷺ على أصحابه فقال: "أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر"، فسأل عنه فقال: "الرياء" فهذا الخطاب موجه للمسلمين اي المسلم هو من يخاف عليه الشرك الأصغر

    كتاب القول المفيد على شرح كتابِ التوحيدِ لشيخ صالح العثيمين باب الخوف من االشرك ،،،

    ثانيا:


    أمّا إذا كان لا يأتي بأصل العبادة إلاّ رياء ولو لا ذلك ما صلّى ولا صام ولا ذكر الله ولا قرأ القرآن فهو مشرك شركاً أكبر، وهو من المنافقين الّذين قال الله فيهم: ( إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى يُرَآؤُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللّهَ إِلاَّ قَلِيلاً (142) مُّذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لاَ إِلَى هَـؤُلاء وَلاَ إِلَى هَـؤُلاء ) إلى أن قال : ( إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً (145) إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ وَاعْتَصَمُواْ بِاللّهِ وَأَخْلَصُواْ دِينَهُمْ لِلّهِ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْراً عَظِيماً )[النساء:142-146]،
    فتوى برقم 1653 وتاريخ 22 / 8 / 1397 هـ
    اللجنة الدائمة للإفتاء

    ثالثا:

    وشرك أصغر : هو كل شرك يُفضي إلى الشرك الأكبر ، مثل:-


    * لُبْسُ الحلق والخيط وتعليق التمائم لِدَفْعِ شَرٍّ – كالإصابة بالعين مثلاً – أو جَلْبِ نَفْعٍ : قال رسول الله ﷺ : ( إن الرقى والتمائم والتِّوَلَة شرك ) رواه أحمد وأبو داود.
    * الحلف بغير الله : قال رسول الله ﷺ : ( من حلف بغير الله ؛ فقد كفر أو أشرك ) رواه الترمذي وحسنه.
    * الرياء : قال رسول الله ﷺ فيما يرويه عن ربه أنه قال : ( أنا أغنى الشركاء عن الشرك ، مَن عَمِلَ عَمَلاً أَشْرَكَ معي فيه غيري تركته وشركه ) رواه مسلم.
    * قول : ( ما شاء اللهُ وشِئْتَ ) : عن ابن عباس رضي الله عنهما : أن رجلا قال للنبي ﷺ: ما شاء الله و شِئْتَ ، فقال ﷺ :( أَجَعَلْتَني لله نِداً ؟ ما شاء الله وحده ) رواه النسائي.
    * الطِّيَرَةُ - أي التشاؤم - : قال رسول الله صلى الله وسلم : ( الطِّيَرَةُ شرك ) رواه أبو داود.
    القول المفيد على كتاب التوحيد لشيخ العثيمين رحمه الله
    مقتطفات
    رابعا:




    قال رسول الله ﷺ : ( يا أبا بكر ، للشركُ فيكُمْ أَخْفى من دَبيبِ النمل والذي نفسي بيده ، للشركُ فيكُمْ أَخْفى من دَبيبِ النمل ، ألا أَدُلُّكَ على شيءٍ إذا فَعَلْتَهُ ذَهَبَ عنك قَليلُهُ وكَثيرُهُ ؟
    قُلْ : اللهُمَّ إني أَعوذُ بِكَ أَنْ أُشْرِكَ بِكَ و أنا أَعْلَمُ ، و اسْتَغْفِرُكَ لِما لا أَعَلَمُ ) صحيح الأدب المفرد.



    فائدة
    الشرك الأكبر لا يلتقي مع الإيمان في الانسان و اما الشرك الأصغر يلتقي مع الإيمان
    كتاب القول المفيد على شرح كتاب التوحيد





    احببت الإلمام بالموضوع بحيث لا تكون هناك إعادة لنفس النقاط
    وهناك نقطة لم أتطرق اليها بالنسبة لشرك الأصغر سوف أضعها عن قريب
    و من رأت ايضا ان هناك نقاط في الشرك الأصغر لم نتطرق اليها تضعها

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك