+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضو مشاركة - وفقها الله -
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    5,542
    مقالات المدونة
    176

    حكم القول بعد صلاة الفجر والمغرب لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد

    بعد صلاة الصبح والمغرب أقول عشر مرات: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، بيده الخير، وهو على كل شيء قدير، هل هذا من البدع، أو على النهج الصحيح؟

    لا، سنة سنة، سنة ثبت عن النبي في عدة أحاديث عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه دعا إلى هذا الشيء، وأثنى على من فعله عشر مرات بعد صلاة الفجر وعشر مرات بعد صلاة المغرب، مع الذكر المشروع بعد الصلوات الأخرى، يقول بعد أن يسلم أستغفر الله ثلاثا، اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام،
    ثم يقول لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، لا حول ولا قوة إلا بالله، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون. اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد.
    ثم يأتي بهذه العشر: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير عشر مرات. وإن زاد : بيده الخير. أو قال: حي لا يموت كله طيب.

    للشيخ بن باز



  2. #2
    عضو مشاركة - وفقها الله -
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    5,542
    مقالات المدونة
    176

    رد: حكم القول بعد صلاة الفجر والمغرب لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد

    الحمد لله هذا الذكر مشروع بدليل قول الرسول ﷺ :
    من قال قبل أن ينصرف ويثني رجليه من صلاة المغرب والصبح لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير عشرات مرات ، كتب الله له بكل واحدة عشر حسنات ، ومحا عنه عشر سيئات ، ورفع له عشر درجات ، وكانت له حرزا من كل مكروه ، وحرزا من الشيطان الرجيم ، ولم يحل للذنب أن يدركه إلا الشرك ، وكان من أفضل الناس عملا إلا رجلا يفضله يقوله أفضل مما قال ، أو كما قال ﷺ . رواه سبعة من صحابة رسول الله ﷺ : معاذ بن جبل وأبو ذر وأبو أيوب وأبو الدرداء وعمارة بن شبيب السبائي وأم سلمة وعبد الرحمن بن غنم - رضي الله عنهم - بطرق كثيرة . وغالبها حسنة وفيها الضعيفة


    واعلم أن للحديث ألفاظا وروايات غير ما ذكرت كلفظ : من قال في دبر صلاة الفجر وهو ثاني رجليه قبل أن يتكلم : لا إله إلا الله . . الخ ، كما في حديث أبي ذر عند الترمذي . وكلفظ : له الملك وله الحمد ، بيده الخير وهو على كل شيء قدير . . الخ وغيرها .
    هذا والله أعلم . وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين .
    مشروعية قول لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك