سؤال وجه للعلامة محمد بازمول
حفظه الله ورعاه.


☎ السؤال :
هل مجموعات الواتس تعتبر كـ مجالس العلم ؟

📝 الجواب مفرغ :

✏مجموعات الواتس والتلفون والإستماع إلى محاضرات عبر النت كلها تأخذ حكم مجالس العلم إذا حصلت فيها الإستفادة.

وكلها ممكن تأخذ حكم مجالس اللّغو والباطل بل اللهو كمان إذا لم يحصل فيها الإستفادة، والمؤمن ينبغي عليه أن يكون كيّسًا فطِنًا يبحث عمّا يفعله وما ينفعه في الآخرة.

👈🏻وإذا رأى أنه في هذا المكان في هذه المجموعة في هذه الخلطة خُلطتهُ أو إشتراك أو جلوسُ معهم يوقعه في أمور من الحرام أو أمور لا تليق ينبغي أن يجتبها، وإذا كان لا والله فيها الخير وفيها منفعة وفيها فائدة فـ الحمد لله هذا نوع من الفائدة وصورة من صور مجالس العلم اللي يسّر - الله سبحانه وتعالى - بها الفائدة والنفع مع مراعاة الضوابط في هذا الباب الفيس بوك و الواتس آب وغيرها، إذا رأيت فيها الضوابط بالعكس تستفيد منها فوائد كثيرة.

كم من فائدة علمية الواحد استفاد منها من هذه البرامج التواصلية، خاصة إذا كانت الفائدة العلمية يعني في وقتها إخوانك يذكّرونك بها تكون معلومة في ذهنك أنت يعني تبحث عنها وتبغاها تتفاجأ الواحد جابك لك مُوثّقه فهذه زي الغنيمة.

طبعًا سويلك أنت في الواتس كمان مجموعة خاصة بك كل ما تلاقي فائدة تنقلها فيه، أو علّم على الفائدة عندك بنجمة علّم عليها بنجمة تحفظها لك زي أشياء تستفيدها هذا ما يسعدك إيش أحسن من هذا ؟ صح ولا لا ؟

وصلى اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم


للعلامة محمد بن عمر بازمول حفظه الله ورعاه.


للاستماع والتحميل mp3 من هنا
http://a.top4top.net/m_357e5rkx0.mp3


💥أسأل الله أن ينفع بها الجميع