السؤال
وهذا يسأل يعني يذكِّر بسنة إفشاء السلام.


الجواب :
إفشاء السلام من أعظم أسباب المودة والمحبة، وأعظم أسباب الترابط، النبي ﷺ يقول :( أفلا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم ؟ أفشوا السلام بينكم).

واعلموا أن الخيِّر هو الذي يبدأ أخاه بالسلام، فإنه إذا أعرض هذا وأعرض هذا فالذي يبدأ بالسلام هو صاحب الخير والفضل، فابدأ به أيها الأخ أخاك، واعلم أنه لا يزيد المرء مع أخيه إلا محبةً وقرباً منه.


للشيخ
المفتي : محمد المدخلي
__________________


قال تعالى
وَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا (86)سورة النساء


رد السلام والتحية فرض