+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    السرقات العلمية (بحث للمناقشة )

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هل هناك شيء اسمه سرقات علمية ؟
    نأمل التفاعل مع هذا الموضوع
    قال "البَرْبَهَارِيُّ": فإذا وقعت الفِتنة فالزم جوف بيتك، وفر مِن جوار الفِتنة، وإيَّاك والعصبيَّة، وكلّ ما كان مِن قتال بين المسلمين على الدُّنيا فهو فِتنة، فاتق الله وحده لا شريك له، ولا تخرج فيها ولا تهوى ولا تشايع ولا تمايل ولا تحب شيئا من أمورهم، فإنه يقال: مَن أحبَّ فعال قوم ـ خيرًا كان أو شرًّا كان ـ كمن عمله.

  2. #2
    عضو مشارك - وفقه الله -
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    بلد الجزائر ، ولاية جيجل -حرسها الله من كل سوء-
    المشاركات
    381

    رد: السرقات العلمية (بحث للمناقشة )

    قال البخاري في صحيحه:
    بَاب الْمُتَشَبِّعِ بِمَا لَمْ يَنَلْ وَمَا يُنْهَى مِنْ افْتِخَارِ الضَّرَّةِ
    5219- حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ عَنْ هِشَامٍ عَنْ فَاطِمَةَ عَنْ أَسْمَاءَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ح حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى حَدَّثَنَا يَحْيَى عَنْ هِشَامٍ حَدَّثَتْنِي فَاطِمَةُ عَنْ أَسْمَاءَ أَنَّ امْرَأَةً قَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ لِي ضَرَّةً فَهَلْ عَلَيَّ جُنَاحٌ إِنْ تَشَبَّعْتُ مِنْ زَوْجِي غَيْرَ الَّذِي يُعْطِينِي فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمُتَشَبِّعُ بِمَا لَمْ يُعْطَ كَلَابِسِ ثَوْبَيْ زُورٍ.
    و قال مسلم في صحيحه:
    5705 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ نُمَيْرٍ حَدَّثَنَا وَكِيعٌ وَعَبْدَةُ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ امْرَأَةً قَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَقُولُ إِنَّ زَوْجِى أَعْطَانِى مَا لَمْ يُعْطِنِى فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -ﷺ- « الْمُتَشَبِّعُ بِمَا لَمْ يُعْطَ كَلاَبِسِ ثَوْبَىْ زُورٍ ».
    قال الإمام البربهاري الحسن بن علي بن خلف في شرح السنة رقم 138 :"إذا ظهر لك من إنسان شيء من البدع فاحذره فإن الذي أخفى عنك أكثر مما أظهر".

  3. العضو التالي اسمه يقول للعضو [بلال الجيجلي] جزاكم الله خيراً على هذه المشاركة القيمة ، نفع الله بها :


  4. #3

    رد: السرقات العلمية (بحث للمناقشة )

    بارك الله فيك يا أبا جعفر كلام متين جداً
    وأنقل للفائدة كلمة أعجبتني ذكرتني بها في مقالك عندما قلت :"والعجيب أنه لما سرقه القسطلاني غضب وصنف كتاباً أسماه ( الفارق بين المصنف والسارق ) وذهب إليه القسطلاني واعتذر "
    تذكرت الشيخ العتيبي عندما قال :
    وفي سنة من السنوات اطلعت على بعض كتابة لأحمد الكويتي فيها بيان سرقات علي الحلبي أظنه سماه: الكشف الجلي عما وقع من سرقات الحلبي، وتزامن مع نشر أحمد الكويتي لكتابه: "الكشف المثالي عن سرقات سليم الهلالي" .
    تنبيه: أحمد الكويتي هذا ليس كويتياً ولكنه أردني من أصل فلسطيني ولكنه عاش زمانا في الكويت فيما أحسب.
    ============================
    ولكن ماذا فعل علي الحلبي والهلالي تجاه هذه الفضائح؟

    قام سليم الهلالي بتأصيل السرقة، وأنها من طرق التأليف في كتاب له سماه: الكشف المتلألئ ..

    وقام الحلبي بتحقيق كتاب "الفارق بين المصنف والسارق" للسيوطي!!
    لأن السيوطي له سرقات في بعض تآليفه، وسطو على مؤلفات بعض أهل العلم، ثم سطى القسطلاني على بعض كتبه فاتهمه بالسرقة!! وعاتبه، فجاء القسطلاني واعتذر، ثم ألف السيوطي رسالته تلك، وقام الحلبي بتحقيقها لدفع تهمة السرقة عنه!!


    ولم يكتف الحلبي بذلك، بل أدخل بعض الناس ليصلحوا بينه وبين أحمد الكويتي!! فتم صلح في شهر رمضان تلك السنة سنة تأليفه في السارِقَين!! وكتب أحمد الكويتي في ذلك ورقة قرأتها وفيها فيما أذكر زعم أحمد الكويتي أنه تصالح مع الحلبي، وأنه مزَّق تلك الأوراق التي كتبها في الحلبي، وتراجع عن تأليفه!!

    واستغلال الحلبي لسمعة الشيخ الألباني في حياته وبعد مماته أمر ظاهر ومكشوف، لكن هذا لا ينفعه عند الله عز وجل، ثم إنه كذلك لا ينفعه عند أهل السنة، بل قد استبان أمره لأهل البصيرة والتجرد والصدق.

    أما من عنده خلل في منهجه، ومتوافق مع الحلبي في بدعته فهو يلحق به.

    ومن لا يعرف أحوال الرجال ولا يطالع ذلك ولا يعرف أقوال أهل العلم فيه أو يظن أنه تاب بما يظهره له الحلبي من أكاذيب فهو الذي قد يظن بالحلبي خيراً، ولا يجوز تقليد من هذا حاله، بل غاية أمره أن نقول إنه معذور، جاهل بحال الحلبي، ولا يجوز تقليده ولا تقليد أمثاله ممن يجهل حال أهل الأهواء والبدع.

    والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد
    قال "البَرْبَهَارِيُّ": فإذا وقعت الفِتنة فالزم جوف بيتك، وفر مِن جوار الفِتنة، وإيَّاك والعصبيَّة، وكلّ ما كان مِن قتال بين المسلمين على الدُّنيا فهو فِتنة، فاتق الله وحده لا شريك له، ولا تخرج فيها ولا تهوى ولا تشايع ولا تمايل ولا تحب شيئا من أمورهم، فإنه يقال: مَن أحبَّ فعال قوم ـ خيرًا كان أو شرًّا كان ـ كمن عمله.

  5. العضو التالي اسمه يقول للعضو [أبو بكر المصري] جزاكم الله خيراً على هذه المشاركة القيمة ، نفع الله بها :

    بلال الجيجلي (09-05-2013)

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك