مشاهدة تغذيات RSS

بنت عمر

إِرْشَادُ اللاَّحِقِينَ لوُجُوبِ اتِّبَاعِ سَبِيلِ الْسَابِقِينَ

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت عمر مشاهدة المشاركة
الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى نبيّنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصْحَبِهِ أجمعين.
وبعد:
فهذه صوتيةٌ مميزة :

الصوتية
وهذا تفريغها :
إِرْشَادُ اللاَّحِقِينَ لوُجُوبِ اتِّبَاعِ سَبِيلِ الْسَابِقِينَ
قالَ اللهُ تعالى : (( وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا ))

الإمام الألباني - رحمه الله - :
فمَنْ كانَ يُريدُ حقًا الرجوعَ إلى الكِتَابِ و السُّنَّةِ فَيلزمْهُ الرجوعَ إلى ما كَانَ عَلَيْهِ أَصْحَابُ النَبِيّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - والتَّابِعِينَ وأَتْباعهم مِنْ بعدِهم .

الشيخ العلامة مقبل الوادعي - رحمه الله - :
الإِسْلاَمُ : ما فيه جَمَاعَاتٌ [ما فيه ] جَمَاعَةُ الإخوان ولا جَمَاعَةُ التبليغِ ولا صوفيةٌ ، ولا شيعةٌ ، فيه: كِتَابٌ وسُنّةٌ .

الشيخ العلامة الوالد ربيع بن هادي المدخلي - حفظه الله تعالى - :

الذي ينحرفُ في عقائدِهِ وفي مَنَاهِجَ حياتِه عنْ كِتَابِ اللهِ وسُنَّةِ رَسُولِ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فإنَّه مُشَاقٌ للرَّسُولِ ـ عَلَيْهِ الصَّلاَة وَالسَّلاَم - وإنّه متبعٌ لغَيْرِ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ.

الشيخ العلامة صالح الفوزان - حفظه الله تعالى - :
اتِّبَاعُ السَّلَفِ على التَّوْحِيدِ وعلى العَقِيدَةِ ،هذا شُرَافٌ ومَدْحٌ،فنحنُ نفتخرُ ،ونسألُ اللهَ أنْ يَجْعلنَا على مَذهبِ السَّلفِ، وأنْ يُثَبِّتَنَا عَليهِ ، ولَو فَارَقَنَا مَنْ [ فَارَقنَا] ، نَحن ُلا نجمِّعُ النَّاسَ، حِنّا ما نُجمِّع النّاس ، نَحنُ نَدعُوهم إلى مَذهبِ السَّلفِ والعَقِيدةِ الصحيحةِ، فإنْ استجَابُوا فالحمدُ للهِ و إنْ أرادُوا المُفَارَقَةَ فهم و ما اختَاروا لأنفسِهِم.

أرسل "إِرْشَادُ اللاَّحِقِينَ لوُجُوبِ اتِّبَاعِ سَبِيلِ الْسَابِقِينَ" إلى Twitter أرسل "إِرْشَادُ اللاَّحِقِينَ لوُجُوبِ اتِّبَاعِ سَبِيلِ الْسَابِقِينَ" إلى facebook أرسل "إِرْشَادُ اللاَّحِقِينَ لوُجُوبِ اتِّبَاعِ سَبِيلِ الْسَابِقِينَ" إلى Google أرسل "إِرْشَادُ اللاَّحِقِينَ لوُجُوبِ اتِّبَاعِ سَبِيلِ الْسَابِقِينَ" إلى Yahoo!

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات