مشاهدة تغذيات RSS

غير مصنف

مقالات من غير تصنيف

  1. فضل الانفاق على المحتاجين

    إن هذه الدنيا دار ابتلاء وامتحان، ودار شدائد ورخاء، يتعاقب فيها الخير والشر، ويتعاقب فيها العسر واليسر، ابتلاء وامتحان، وإن الله جل وعلا أمر المؤمنين عندما تنزل الشدائد والحاجة والفقر أمرهم بالتعاون على دفع حاجة المحتاجين ومساعدة المعسرين، فالله سبحانه وتعالى أعطى الأموال وأمر بالإنفاق أمر بالإنفاق منها كما قال سبحانه وتعالى: (وَأَنْفِقُوا مِنْ مَا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ أَحَدَكُمْ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُنْ مِنْ الصَّالِحِينَ* ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. الإجراءات التي تتخذ مع غير المسلمين الموجودين في المجتماعات الإسلامية

    ما هي الإجراءات التي يجب أن تتخذ بخصوص غير المسلمين الموجودين في المجتمعات الإسلامية للمحافظة على الكيان الإسلامي والحضارة الإسلامية والأخلاق الإسلامية؟

    الطريق لهذا والسبيل إليه هو دعوة غير المسلمين إلى الخير والهدى، وأن يفسر لهم ما جاء به الرسول ﷺ من الهدى ودين الحق، بالأسلوب الذي يفهمونه، وبيان محاسن الإسلام لهم، لعلهم يدخلون في دين الله، ولعلهم يخرجون من ظلمات الشرك والجهل والظلم إلى نور التوحيد والإيمان وعدالة الإسلام، فمن قبل الحق واستقام على دين الله فالحمد لله، ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. التعزية وما اكتنفها من مبالغات

    التعزية: هي مواساة المصاب بموت قريب له وتخيف الحزن عليه وذلك بالدعاء له بما ورد وهو أن يقال: (أحسن الله عزاءك، وجبر الله مصيبتك، وغفر لميتك) في أي مكان يحصل فيه لقاء المصاب في المسجد أو في المكتب أو في المتجر قبل الدفن أو بعده من غير تعيين وقت ولا مكان ولا إعداد طعام سوى ما يصنع لأهل الميت بقدر ما يكفيهم لأنهم مشغلون بمصيبتهم عن إعداد الطعام لأنفسهم كما جاء في الحديث - هذه هي السنة في العزاء ومن غير تعطيل أعمال ولا تخصيص أيام سوى أيام المصيبة ولا مكان وقد اكتنف هذه السنة أمور محدثة ومكلفة للمصاب
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. وطن المسلم هو ما يستقيم به دينُه

    إن الذي ينبغي هو أن نوجه شبابنا إلى التحمُّس للدين، لا للوطن؛

    لأن التحمُّس للوطن، أو للقومية، أو ما أشبه ذلك لا ينبغي مع وجود التحمُّس لدين الله عز وجل،
    ولهذا ترك الصحابة أوطانهم بعد الفتوحات الإسلامية، وذهبوا يسكنون الكوفة، والبصرة، والشام، ومصر؛ لأن وطن المسلم هو ما يستقيم به دينُه. فكوننا نربي الأجيال على الدفاع عن الوطن وما أشبه ذلك دون أن نشعرهم بأننا نحمي وطننا وندافع عن وطننا من أجل ديننا؛ لأن وطننا -والحمد لله- وأعني بذلك المملكة العربية السعودية هو من خير أوطان ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. الخشونة في العبارة بهدف الزجر

    الواجب أن يكونَ الإنسان في خِطابهِ إيش؟
    مؤدبًا وحَسَنًا مع من يتكلّم عنه من أهل العِلم، فإذا بيّن وهو سالكٌ لهذا الطريق، لا حَرَجَ عليهِ، ولا لوم، ولا يُقال له أنتَ تَغتاب، إذا رددت الخطأ، وبيّنت الحَقّ بخطابٍ مؤدبٍ، وحسنٍ، وجوابٍ موّفقٍ سَديد، من أَنكّرَ عليك، فهذا لا يعرف ما عليهِ أهل العلم، لا يعرف طريقة العلماء،
    "وإن صَدَر منهُ مِن الاغترار بِمقالتهِ فلا حرج عليه" يعني لا حرج عليهِ أن يتكلم فيه بشيء من الإغلاظ، "إن صَدَر منهُ مِن الاغترار بِمقالتهِ " يعني إذا
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 1 من 36 1 2 3 11 ... الأخيرةالأخيرة